some-restrictions-on-officials-dealing-with-the-mediaتعليمات و ضوابط جديدة فرضتها رئاسة الجمهورية المصرية فيما يخص طريقة التواصل بين الوزراء و المسئولين و أعضاء الحكومة مع وسائل الإعلام ، و هي الضوابط التي يجب السير وفقًا لها و تقضي بضرورة انتقاء الأسلوب الملائم و المناسب في حالة التحدث إلى وسائل الإعلام المختلفة سواء أكانت قنوات فضائية أو صحف أو مواقع ، مما يحفظ هيبة الدولة و صورتها أمام جموع المواطنين و الرأي العام .

تضمنت التعليمات الجديدة الصادرة عن رئاسة الجمهورية عقد رئيس مجلس الوزراء مؤتمر بصفة أسبوعية بعد كل اجتماع من اجتماعات المجلس ، و التصريح بآخر ما تم التوصل إليه على صعيد المشاكل المختلفة مثل مشاكل السلع و المواد التموينية و البطالة و أسعار الجنيه ، و أهم و أبرز مشاريع القوانين التي يتم تجهيزها لعرضها على مجلس النواب ، و أخبار الاستثمارات و المشاريع الاقتصادية الجديدة التي من المعتزم أن تخوضها الدولة ، فضلًا عن التصريح بآخر المنجزات التي حققتها الدولة على مستوى جميع الوزارات و الهيئات الحكومية في المجالات و القطاعات المختلفة ، على أن أهم ما أوصت به رئاسة الجمهورية هو منع جميع أعضاء مجلس الوزراء و على رأسهم رئيس مجلس الوزراء من الظهور على شاشات القنوات الفضائية ، و إذا حدث وأن تم عمل حوار تلفزيوني يجب أن يكون داخل مقار الوزارات ، مع منع عمل أي مداخلات تليفونية على الهواء ، و أن يخول المتحدث الرسمي المسئول في كل وزارة أو هيئة حكومية بالإجابة عن الاستفسارات أو التساؤلات في البرامج الحوارية المختلفة و الرد على كافة المواضيع ، بما يحفظ هيبة الدولة ممثلة في الوزراء و رؤساء الهيئات و الجهات الحكومية المختلفة .

تجدر الإشارة إلى أن هذه الضوابط الجديدة جاءت بعد ورود تقارير إلى رئاسة الجمهورية تفيد بظهور عدد من الوزراء على الفضائيات بشكل متكرر ، في الوقت الذي يمتنع فيه عدد من الوزراء عن الظهور للرد على تساؤلات الرأي العام حول بعض الأزمات ، مما يثير حفيظة المواطنين و ينمي لديهم الشعور بالغموض و عدم الشفافية .